عثمان بن عبدالله بن عثمان العجروش

ولد الوالد عثمان بعنيزة ، وتوفي والده بعد ولادته بأشهر، وتربى يتيما بين والدته الوالدة هيا بنت إبراهيم الصقعبي رحمها الله، وعمته أخت أبوه من اﻷم الوالده حصه بنت عثمان العجروش الجنيني والدة عبدالمحسن بن عبدالعزيز الجنيني رحمها الله. وحين سافرت والدته لمكة بعد زواجها من العم صالح العثمان المضيان، وتربى في بيت عبدالعزيز الجنيني واشتغل في صغره مع صديقه عبدالله الناجم في تجارة الأثل، ثم سافر لمكة في سن السابعة عشرة للحج ورؤية والدته، وقرر أن يستقر في مكة المكرمة، حيث عاش في بداية حياته بمكة في بيت الوالد علي بن عبدالعزيز بن علي العجروش رحمه الله، في حارة اجياد، وكان الوالد عثمان حينها يعمل في تجارة الزل والمشالح، ثم إلتحق بمعهد اللغة اﻹنجليزية، وعمل أمين مستودع الجمارك بمكة المكرمة، وكان مديره محمد صالح المضيان. تزوج الوالد عثمان من الوالدة موضي بنت عبدالله بن صالح المضيان، بمكة المكرمة، وسكن في إجياد (بئربليلة)، ثم انتقل إلى إجياد المصافي بين أصدقاؤه العم صالح العبدالرحمن الدبيان، والعم عبدالله الناجم، والعم يوسف بن محمد الضبيبان، والعم محمد العلي السعد العجروش، وعمل رحمه الله في إمارة منطقة مكة المكرمة، ثم عمل في الرئاسة العامة للمسجد الحرام بمكة المكرمة. له من اﻷبناء ثلاثة عبدالله ” رحمه الله “، ومحمد وأحمد، وله من البنات سبع رقية ومنيرة وبدرية وفوزية ووفاء وأمل وهناء. توفي الوالد عثمان رحمه الله يوم اﻹثنين 08/02/1417هـ، وتوفيت والدته بعد وفاته بشهرين التي رعته برفقها وحنانها، رحم الله الوالد عثمان، الذي سما إلى ذروة الخلق الرفيع في الحياء والزهد والتواضع والصدق وإكرام الضيف واحترام الكبير.